رجوع

تاريخ النشر: 29 ابريل 2021
69.8 مليون دينار إيرادات stc خلال الربع الأول من عام 2021 وصافي ربح 8.0 مليون دينار

الكويت – 28 أبريل 2021: أعلنت شركة الاتصالات الكويتية (stc)، الرائدة في تمكين التحول الرقمي وتقديم خدمات ومنصات مبتكرة للعملاء في الكويت، عن نتائجها المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2021.

النتائج المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2021

الإيرادات

69.8مليون دينار كويتي

الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء

18.9مليون دينار كويتي

صافي الربح

8.0 مليون دينار كويتي

ربحية السهم

16 فلس كويتي

الموجودات

383.0 مليون دينار كويتي

حقوق المساهمين

200.2 مليون دينار كويتي

القيمة الدفترية للسهم

401فلس كويتي

قاعدة العملاء

1.8 مليون عميل

وفي هذه المناسبة صرح الدكتور محمود أحمد عبدالرحمن، رئيس مجلس إدارة الشركة قائلاً: "أثبتت stc قدرتها على الصمود والاستمرارية في تقديم أجود الخدمات والمنتجات لقطاع الأفراد وقطاعات الأعمال في غضون المخاطر المحتملة والظروف الاقتصادية الحرجة الناتجة عن استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، والتي ما زالت آثارها وتداعياتها السلبية تؤثر وبشكل ملحوظ في معظم القطاعات الحيوية. وبالتالي، تحرص stc باستمرار على وضع الخطط الاحترازية والتي من شأنها تمكين الشركة من مزاولة أعمالها التشغيلية بشكل متواصل أثناء فترات الحجر المختلفة لضمان تقديم الخدمات وتحقيق رضا العملاء. فتماشياً مع الاتجاهات العالمية في مجال الاتصالات، وانطلاقاً من التغيرات التي تطرأ في كل من السوق واستراتيجية الشركات، حرصت stc على تحديث الإطار الاستراتيجي للشركة لترسيخ مكانتها كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا الرقمية والتي ساهمت على مدار العامين الماضيين في تحسين مستوى عملياتها والاستثمار في تطوير أكبر شبكة 5G في الكويت إضافةً إلى تعزيز قنواتها الرقمية لتزويد عملائها بتجربة لا مثيل لها".

وتعليقاً على إعلان النتائج المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2021، قال الدكتور عبدالرحمن: "بلغت إيرادات stc 69.8 مليون دينار كويتي خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى من عام 2021 مقارنةً بـ 72.2 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من العام السابق، ويعود سبب هذا التراجع إلى استمرار تداعيات الأزمة الحالية والتي ما زالت تضغط على النتائج التشغيلية والمالية لقطاع الاتصالات وخصوصاً قطاع مبيعات الأفراد نتيجة استمرار إجراءات الحظر الجزئي في دولة الكويت بسبب جائحة وباء كورونا بالإضافة إلى القيود المستمرة على حركة المطار وتعليق رحلات السفر التي أسفرت عن تراجع في عدد المقيمين بدولة الكويت خلال العام الماضي والتي ساهمت بدورها في انخفاض الطلب على قطاع مبيعات الأفراد إلى جانب التراجع الكبير وبشكل شبه كلي لإيرادات خدمات التجوال. وبالرغم من تراجع الإيرادات، تمكنت stc من تحقيق نمو في كل من الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 10.9% وصافي الربح بنسبة 22.6% في الثلاثة أشهر الأولى من عام 2021 مقارنةً مع الفترة نفسها من العام السابق.

وحول المركز المالي للشركة، بلغت إجمالي موجودات الشركة 383.0 مليون دينار كويتي كما في 31 مارس 2021، كما بلغت إجمالي حقوق مساهمي الشركة 200.2 مليون دينار كويتي لتصل القيمة الدفترية للسهم إلى 401 فلس كويتي. بالإضافة إلى ذلك تتمتع الشركة بملاءة مالية قوية على مستوى شركات الاتصالات في الشرق الأوسط. هذا وقد بلغت قاعدة العملاء لدى stc 1.8 مليون عميل في نهاية شهر مارس 2021".

وأشار الدكتور عبدالرحمن: "لقد عكست النتائج المالية لـشركة stc خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى لعام 2021، قدرتها على المنافسة وتعزيز مكانتها كثاني أكبر شركة اتصالات من حيث حصتها السوقية من حجم الإيرادات في قطاع الاتصالات الكويتي بحصة سوقية بلغت حوالي 35%. ومع استمرار التداعيات والتحديات التي نواجهها جراء أزمة كورونا، يعزو هذا الارتفاع الملموس في النتائج المالية إلى انخفاض الديون المعدومة واستمرار stc بخفض التكاليف وذلك للوصول إلى أفضل النتائج وتعزيز الربحية وذلك بفضل اعتمادها سياسة مالية متزنة وفعالة على صعيد النفقات التشغيلية والرأسمالية".

وتعليقاً على إعلان النتائج المالية للشركة صرح المهندس مزيد بن ناصر الحربي، الرئيس التنفيذي للشركة قائلاً: "تمكنت stc من تحقيق هذه النتائج بفضل جهود واحترافية فريق العمل إضافة إلى مرونتها بتطبيق استراتيجية الشركة للتحول الرقمي وتقديم حلول تقنية متكاملة بما يخدم توجهات حكومة دولة الكويت فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعي للأفراد والشركات. وقد ركزت stc جهودها بالاعتماد على شبكة الجيل الخامس لتقديم مجموعة من الخدمات والتي تشمل الخدمات الترفيهية والرقمية، وتلبية الطلب المتزايد على خدمات النظام العريض للخدمات الثابتة والمتنقلة بسرعات عالية وقدرة استجابة فائقة، ومتطلبات قطاع الشركات والمؤسسات المتعلقة بالتفاعل المؤسسي والتعليمي عبر الإنترنت بأعلى جودة وكفاءة ممكنة. وبالتالي، برهنت stc قدرتها على مواجهة مختلف التحديات غير المسبوقة وذلك بفضل الجهود الكبيرة وتفاني موظفي stc وإصرارهم على تقديم الخدمات والمنتجات للعملاء بنفس معايير الجودة عن طريق المنصات الرقمية المتاحة".

وأضاف الحربي، "ارتفع الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 10.9% ليصل إلى 18.9 مليون دينار كويتي خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى من عام 2021، مقارنة مع 17.0 مليون دينار كويتي خلال الفترة نفسها من العام 2020. كما وصل هامش الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء إلى 27% خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2021، مقارنة مع 24% من العام السابق. وبالتالي، أثمرت هذه النتائج عن تحقيق ارتفاع صافي الربح بنسبة 22.6% ليصل إلى 8.0 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 16 فلساً) وبهامش ربحية 11% مقارنةً مع 6.5 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 13 فلساً) وبهامش ربحية 9% للفترة نفسها من العام 2020.

أثبتت stc قدرتها على تخطي التحديات والمخاطر المحتملة مع إمكانيتها على مواكبة الأعمال التشغيلية وفتح أبوابها في سبيل خدمة العملاء في هذه الظروف. وللمحافظة على عمليات التشغيل دون انقطاع، واصلت stc توفير خطط تشغيل مستدامة، بل وتمكنت أيضاً من تحقيق الريادة في هذا القطاع، حيث حصلت الشركة على شهادة ISO في استمرارية الأعمال (ISO 22301: 2019)، في نسختها الجديدة، وذلك بعد عملية تدقيق شاملة ومكثفة أجرتها TopCertifier . وتأتي الشهادة بمثابة إفادة على النهج الدؤوب الذي تتبعه stc لتنفيذ البروتوكولات والمبادئ التي أسهمت في المحافظة على سير جميع عمليات الشركة أثناء فترة تفشي الوباء.

ومن الجدير بالذكر أن الربع الأول من العام 2021 قد شهد الإعلان عن فوز كل من شركة الاتصالات الكويتية (stc) ، الرائدة في تمكين التحول الرقمي وتقديم الخدمات المبتكرة والمنصات المتكاملة للعملاء في دولة الكويت، وشركة فيرجن موبايل الشرق الأوسط وإفريقيا (VMMEA) بالترخيص المحلي لتشغيل شبكة الاتصالات المتنقلة الافتراضية (MVNO)، الأولى من نوعها في دولة الكويت، وذلك بعد حصولهما على موافقة الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات لإطلاق( فيرجن موبايل الكويت). فمن خلال شراكتها مع فيرجن(VMMEA) ، تم إطلاق أول مشغل شبكة الاتصالات المتنقلة الافتراضية MVNO في الكويت مستفيدة من شبكة stc للجيل الخامس.

وعلى صعيد متصل، أطلقت solutions by stc أحدث خدماتها "درع" المتخصصة في توفير أنظمة الحماية والأمن السيبراني لعملائها في قطاع الشركات. وتهدف الخدمة الرائدة، التي تم الكشف عنها من قبل مركز عمليات الأمن (SOC) التابع لـ solutions by stc ، ذراع الشركة المتخصص في توفير حلول قطاع الأعمال المتكاملة، إلى ضمان سلامة الأعمال من خلال تحديد المخاطر المحتملة والمتعلقة بانتهاكات البيانات، وتوفير حماية شاملة 360 درجة، وتقييم الأصول الهامة لتمكين بيئة خالية من القلق للشركات الراغبة في الازدهار في العالم الرقمي".

انضم الى برنامج المكافات "قطاف" الان !
Feedback